الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

سنة جديدة , آمال جديدة

رغم ان هذه السنة أبت أن لا تنتهي إلا على دماء ابناء غزة المحاصرة,,

لكن لي موقف قد يعتبره البعض موقف مجنون ,,
الدولة العبرية حكومة وشعباً سعداء بما يجري في غزة , ونحن نعلم جيداً ان زعماء الدول العربية لن يأخدوا موقف حازم تجاه ما يجري,, اذا لماذا نجلد ذاتنا ونبكي انفسنا لتستمر الحياة وما علينا سوا الدعاء,, احتفلوا أفعلوا عكس ما يتوقعه العدو فهذا هو النصر لآن شهدائنا بالجنة ان شاء الله..
كل سنة هجرية وميلادية وانتـم بخير وسعداء وأكثر تطلعاً للحياة..
بالنسبة لي قررت ان افتح مدونة آخرى قصصية أتمنى ان تحوز على رضاكم وهي عالم من المثلية